الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عذرا صديقتي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبودي

0  متحري ذهبي<
0  متحري ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 358
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: عذرا صديقتي   الخميس أبريل 03, 2008 9:00 pm

للسعد والأسى قد خلق الإنسان ...
وعندما نعرف هذا جيدا ...
نعيش في أمان ...
في كل صبح ينقضي أو ينقضي مساء ...
يولد بعض الناس للشقاء...
كل مساء ينقضي أو ينقضي صباح ...
يولد بعض الناس للأفراح ...
لكل مالذ من الأفراح...
ويولد البعض لليل لاينتهي..
.
كلمات بسيطة..شدتني إليها..وحفظتها من أول مرة قرأتها..بالرغم من عدم اهتمامي بالأدب..ولا بالكلام الأدبي..ولكني أحس فيها شيء مختلف..فيها شيء غريب..وتحمل في معانيها شيء عجيب .. ربما أحببتها لأنني أحس بأنها تمثلني..وتمثل كل الناس تقريبا ..
ولربما لأنها تمثل قصتي مع صديقتي ..
صديقتي الغالية التي يمثلها :
كل مساء ينقضي أو ينقضي صباح ..
يولد بعض الناس للأفراح ..
لكل مالذ من الأفراح ..
صديقتي الغالية .. التي أحببتها صدق المحبة .. وددتها صدق المودة .. وفقدتها إلى الأبد بسبب من قد ولد الفتنة بيننا ...
كانت صديقتي ..هي رفيقة عمري .. هي رفيقة دربي وسنيني .. فعندما انتقلت مع أسرتي إلى مدينة الرياض .. كنت في الصف الخامس الابتدائي ..وقد كنت غالبا ما أجلس في الصف وحدي في وقت الفسحة حين يذهب الجميع للعب .. فجاءت وجلست معي .. وتحدثنا معا .. وتعرفنا على بعضنا البعض .. وفي نهاية لقاءنا الأول .. قالت لي بكل براءة: (نورة .. تقبلين إنك تكوني صاحبتي ؟) لم أرد عليها لأنني لم أكن أريد التعرف على أحد بالرغم من أنني ارتحت لها كثيرا وأحببتها وذلك لأنني فقدت من يسمون بـ(شلة الروضة والابتدائي) أما صديقتي ’’هند‘‘ فلم تستعجل مني الجواب فقد خرجت على الفور لتكمل لعبها ...


بعد ذلك كانت تكرر المشهد يوميا ـ تقريبا لمدة شهر ـ وبعد شهر منذ أن تعرفت عليها بدأت أنسى شلتي الأولى قلت لها قبل أن تذهب (هند..تقبلين أني أكون أنا صاحبتك وبس؟؟) فقالت لي: (أكيد ..أنا أصلا من أول يوم شفت فيه وجهك ..تمنيت أن تكوني أعز صاحباتي) ...
صرنا نلعب مع بعض ونتحدث مع بعض..نروح للمدرسة مع بعض ونرجع للبيت مع بعض..وبقينا حتى دخلنا المتوسط ونحن على هذه الحال .. وتعرفت عائلتي على عائلتها وأحينا نقوم بتجمعات وطلعات عائلية ـ يعني صارت كل واحدة فينا لا تستطيع العيش بدون الثانية ـ وفي المرحلة الثانوية انتقلت صديقتي ’’هنودة ‘‘ إلى منطقة الدمام ولكن في الصف الأول ثانوي كنا متواصلتين مع بعضنا البعض ثم بدأت مشاعري نحوها تنخفض تدريجيا فقد تعرفت على شلة يمكن تسميتها بـ(الشلة الخربانة) فتغيرت حاتي وتدهورت إلى الأسوأ وقل مستواي وانقلب 180 ْ
أما ’’هنودة‘‘فقد كانت كالشمعة معي واستمرت ..فلقد كانت هي من ساعدتني على حفظ كتاب الله..هي من حثتني وشجعتني لأكون من طالبات الحلقات في الدور..هي من عودتني على حضور دروس المصلى ...
كانت البسمة لا تفارق وجهها أبدا..كانت طوال اليوم فرحة مبتسمة تنشر السعادة أينما ذهبت ..وكان وضعهم المادي ممتاز جدا ومكانة والديها الإجتماعية عالية ..أما هي فكانت متفوقة في دراستها وحافظة للقرآن أي أنها جمعت بين فلاح الدنيا والآخرة وكما قلت فهي ممن يقال عنهم :
كل مساء ينقضي أو ينقضي صباح ..
يولد بعض الناس للأفراح ..
لكل مالذ من الأفراح ..
أما أنا فقد صرت عاقة بأمي..وعلاقتي بأبي شبه معدومة.. أم إخوتي فكلهم ذكور فلا أعرفهم ولا يعرفونني : ( صارت مشاكلي مع الكل في البيت، في المدرسة، وفي النادي الذي التحقت به أيضا، وفي كل مكان ).
صرت أقلد المجانين تقليدا أعمى فمنذ أن انتقلت’’هنودة‘‘إلى الدمام صار كل من يحسدون صداقتنا المثالية يحاولون التفريق بيننا بأي ثمن..كانوا يحرضونني على رفض مكالماتها ومقاطعتها وعدم قراءة رسائلها..
ويا كثر رسائل’’هند‘‘التي كانت تصل يوميا إلى جوالي..ويا كثر مكالماتها التي لا يرد عليها..فقد كانت ترسل وتتصل من جوالها وجوال أختها وجوال أمها وتتصل أيضا من هاتف المنزل...





وعندما صارت مشاعر المودة نحوها قد وصلت للصفر اتصلت بها في أحد الأيام وياليتني لم أتصل بها .. قلت لها كلاما..آآه ليتني كنت حينها خرساء ولم استطع الكلام..وفي نهاية المكالمة أقفلت السماعة في وجهها ياليتني كنت ميتة قبل حدوث الموقف أو ياليتني على الأقل كنت أعلم بأنها تعاني من ضعف في القلب فقد أصيبت بصدمة شديدة أدت إلى دخولها المستشفى وبقاءها لمدة شهر بين الحياة والموت وبعد انقضاء شهر فاضت روحها نحو السماء وانطفأت شمعتي المنيرة وماتت ’’هنودة‘‘ الغالية ...
ومنذ ذلك اليوم صرت ...
(في كل صبح ينقضي أو ينقضي مساء ...
يولد بعض الناس للشقاء...)
(ويولد البعض لليل لاينتهي...)
فهذه أنا نورة التي تبث همومها ومشاكلها في ذلك الليل الطويل دون أن أستطيع لمها وحلها فلكل يوم ليل طويل لاينتهي ولكل ليل مشاكل كثيرة لاأجد لها حلا ـ وكيف لها أن تحلّ وقد رحلت ’’هند‘‘ ـ ولكن أبرز مشاكلي التي لا يمكن أن أجد لها حلا هي مشكلتي مع صديقتي العزيزة التي لا أعلم هل هي عافية عني؟؟ وهل ستسامحني على فعلتي؟؟.. صارت حياتي بعد وفاتها مشتتة فلم أعد أدري من أنا؟؟ ولا أين أنا؟؟ ولا أعلم ماهو واجبي في الحياة؟؟..وكل ما أحتاجه لأهدم هذا الحاجز المظلم الذي يحيط بي هو وجود صديقتي’’هنودة‘‘بقربي ونصحها لي .... ولكن ...
أنى تعود وقد رحلت للأبد..وقد قتلتها بكلامي الجارح ..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحوت

مشرف الشعر والخواطر
مشرف الشعر والخواطر
avatar

عدد الرسائل : 2096
مـــزآآجـــي :
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عذرا صديقتي   الجمعة أبريل 04, 2008 7:24 am

مشكوووووووووووووور يعطيك العاااااافيه

_________________
www.co70.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
LIL_BOW_WOW

 العضو المميــز
 العضو المميــز
avatar

عدد الرسائل : 532
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عذرا صديقتي   الجمعة أبريل 04, 2008 9:22 am

مكككششششششششششششور بيس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عذرا صديقتي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم تغير المنتدى رابط المنتدى www.co70.com :: كــونــان الادبيــة والاســلامــية :: القصص والروايـات-
انتقل الى: